الجمعة، 9 مايو، 2008

انها حقا عائله محترمه

دي حكايه عايش فيها من 28 سنه هي عمري
يوم 26\10\1980 شرفت الدنيا و كانت بدايه الرحله بابا حسني حبيبي هل تعلم ان دكاتره وزاره الصحه بتعتك لعبوا في جسمي البخت بكميه مهوله من العمليات الناجحه طبعا والي بتدرس دلوقتي و من شده نجحها عادوها كلها بعد 6 سنيين للتاكيد مش اكتر او تحت بند في الاعاده افاده بس الحمد لله انا احسن من غيري كتير علي الاقل ماشي علي رجليه
بابا انا دخلت المدرسه ومن حضانه الي الثانويه العامه مدرسينك جابولي تخلف عقلي اه و انعمه شويه ضرب مع الكثير من الشتيمه و الدروس الخصوصيه
كفيله بانهاء طموح اي كائن بس الحمد لله انا احسن من غيري كتير اخدت ثانويه عامه و دخلت كليه الهباله اصدي الزباله معلش التجاره
معلش يا بابا انا غلط من اول سنه لما قلت ادخل الحياه السياسيه بابا الامن بناعك شدني علطول ملف في امن الدوله ميضرش شويه شتيمه و سحل ايه المشكله بس و لاني عنيد الوا يخلوني عصفوره معرفوش اني غراب اموا اصتدوني تاني و تالت
بابا الاساتذه بتوعك استاصدوني و سقطوني عشان يربوني بيتهموك انك معرفتش تربيني و لما زهقوا مني خرجوني
مرسي يابابا اشتغلت في بلدك بالكوسه و الواسطه و المرتب الكبير الي انت بتدهوني جوزني بسسسسسسسسسسسسس
ماما الله يكرمك سيبي النسوان في حالها مش كل الرجاله متربوش و انتي الي حتربيهم بسببك مراتي اطلقت و اخدت بنتي عشان المساواه و حقوق النسوان
و جمعيه المراه المتوحشه بتاعتك
اخويا الكبير اوي ربنه يوفقك من سار علي الدرب وصل بس خلي عموا المفتي يغير الدين عشان تعرف تقعد عكرسي قله ان كان انت و هو متعرفوش انه
( لا يجوز للمرء ان ينكح ما نكح اباه ) و بابا عمال ينكح فيهم شوف من قد ايه

ليست هناك تعليقات: