الجمعة، 20 يونيو، 2008

مشيره خطاب

الدراع اليميين لماما سوزان و العصا المسلطه علي الرجال في دين ام البلدي.......وطبعا لاننا عارفين" ان العصا لمن عصا"
بعبصتنا بقانون الطفل و من قبله عرقله قانون الاستضافه في مجلس الشعب بمساعده معرصين الحزب الواطي
و من قبلها الخلع و سنينه و محكمه الاسره و مكتب التسويات.
انا مقتنع تماما بحتميه وجود مكتب التسويات:
1- ان المطلقه هي عبءعلي الدوله في كم القضايا البشع الي بيترفع بدايه من الطلاق مرورا بالنفقه و الحضانه و الرؤيا
2-توفير الوقت و الجهد المبزول في محاكم الاحوال الشخصيه
3-اختصار الوقت من سنيين طويله في المحاكم العاديه الي 15 يوم في محكمه الاسره
الي فات حلو صح....... خدوا البضينه الي جايه
1-رفع سن الحضانه من 14 الي 16 مع اختيار الطفل الطرف الحاضن بعدها ايما الام بدون اجر حاضنه او الاب
2_ بعد عرقله الاستضافه اصبحت الرؤيا 3 ساعات اسبوعيه( انا مثلا لما توصل بنتي 16 سنه اكون شفتها 96 يوم)
تفتكروا حتخترني احا ليه هي تعرفني
وفي النهايه في توجه لتجريم تعدد الزوجات و مبروك عليكوا قانون الطفل و رفع سن الزواج و الختان


اخيرا و ليس اخرا ((تمتعوا بالسئ فالاسوء قادم))

ليست هناك تعليقات: